• لجنة تحقيق دولية: النظام السوري وراء تدمير مصادر تغذية دمشق بالمياه

    قالت لجنة تحقيق دولية مستقلة تابعة للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء 14 مارس2017، إن القوات الجوية التابعة للنظام السوري قصفت عمدا مصادر المياه في دمشق في ديسمبر الماضي، مما يصل إلى حد جريمة حرب، إذ قطعت إمدادات المياه عن 5.5 ملايين شخص يعيشون في العاصمة وما حولها.
    وقالت اللجنة، حسبما أورد موقع الجزيرة، إنها لم تعثر على أدلة على تعمد جماعات المعارضة المسلحة تلويث إمدادات المياه أو تدميرها كما زعمت الحكومة السورية حينئذ.
    وكانت قوات النظام قد قصفت عين الفيجة التي تغذي دمشق وضواحيها، مما أدى لانقطاع المياه عن العاصمة مدة طويلة، حيث تعدّ العين المورد المائي الرئيسي للعاصمة السورية.
    ويقع نبع الفيجة في منطقة وادي بردى بريف دمشق الشمالي الغربي، التي تضم 13 قرية كانت تسيطر فصائل المعارضة على معظمها.
    وفي ظل انقطاع المياه عن دمشق، عرضت المعارضة السورية المسلحة أن تقوم لجنة فنية بزيارة العين وتفقدها والعمل على إصلاحها حتى يعود جريان المياه إلى دمشق كسابق عهده، إلا أن النظام رفض ذلك واستمر باستهداف عدة مواقع في وادي بردى.
  • You might also like