• العطش يتربص بقرية “تغزرين” نواحي ورزازات..والساكنة تدعو للتدخل

    العطش يتربص بقرية “تغزرين” نواحي ورزازات..والساكنة تدعو للتدخل

    تعاني ساكنة قرية “تغزرين” الواقعة بالنفوذ الترابي لجماعة “إمي نولاون”، نواحي إقليم ورزازات من ندرة الماء الصالح للشرب بسبب شح المياه بالبئر التي تزود الدوار بالماء، وهو ما يضطرهم إلى التنقل لمسافات طويلة بحثا عن هذه المادة الحيوية.
    وتضطر أزيد من 80 أسرة بالدوار المذكور إلى التنقل لمسافة قد تفوق الكيلومتر في مسالك وعرة من أجل التزود بالماء من السواقي، وذلك بعد نضوب البئر التي تزودهم بالماء والتي تسيره جمعية محلية تدعى “جمعية أكليم للتنمية”.
    عبد السلام وخلفن عضو بجمعية “أكليم” للتنمية، قال في تصريح لجريدة “العمق”، إن مكتب الجمعية يقوم بمجهودات كبيرة من أجل أن يستفيد سكان الدوار من هذه المادة الحيوية، مضيفا أن نقص الماء بالبئر دفعه لابتكار طريقة لتمكين الساكنة من الاستفادة من الماء ولو لساعة من الزمن.
    وأضاف وخلفن، أن الجمعية تقوم بملأ البئر بماء الساقية من أجل تشغيل المضغة حتى يتمكنوا من ملأ الخزان بالماء لتمكين الساكنة من التزود بالمياه ولو لفترة وجيزة، مشيرا إلى أن مياه الساقية صالحة للشرب ولا تشكل أي خطر على صحة المواطنين، داعيا في الوقت ذاته السلطات المحلية والمنتخبة للتدخل لإيجاد حل للمشكل.
    ويطالب ساكنة دوار “تغزرين” من عمالة إقليم ورزازات وجماعة إيمي نولاون، بالتدخل لإيجاد حل لأزمة العطش التي يمر منها الدّوار، خاصة مع بداية الصيف وارتفاع درجة الحرارة
  • You might also like