• نائب العمدة المكلف بقطاع النظافة بمجلس مدينة الدار البيضاء


    قلّل محمد الحدادي، نائب العمدة المكلف بقطاع النظافة بمجلس مدينة الدار البيضاء، من أهمية الاحتجاجات التي عبّر عنها بعض الجمعويين ومنتخبي المدينة بسبب احتفائه بعمال شركة “سيطا”، مؤكدا في تصريح لهسبريس أن الاحتفاء كان موجها إلى العمال وموظفي مقاطعة المعاريف للاعتراف بالمجهودات التي بذلوها خلال فترة عيد الأضحى.
    وقال الحدادي في التصريح ذاته: “رئيس مقاطعة المعاريف ونائب العمدة لم يحتف بالشركة الحاصلة على عقد التدبير المفوض لجمع النفايات في 6 مقاطعات بمدينة الدار البيضاء، ضمنها مقاطعة المعاريف، بل هو احتفاء بالعمال الذين بذلوا مجهودات استثنائية في هذه المناسبة الدينية”.
    وأكد النائب المكلف بقطاع النظافة بمجلس مدينة الدار البيضاء أن شركة “سيطا” تلقت إنذارا صريحا من طرف مجلس مدينة الدار البيضاء بعد إعلانها أنها لا تستطيع إتمام مهامها بسبب خسائر بقيمة 14 مليارا تقول إنها تكبدتها خلال السنوات الثلاث الماضية.
    وأضاف محمد الحدادي، في تصريحه لهسبريس، أن هناك توجها من طرف مجلس مدينة الدار البيضاء لمراسلة مجموعة “سويز” الفرنسية لمطالبتها بضخ الأموال اللازمة لضمان حسن سير فرعها المغربي “سيطا”.
    وأوضح المتحدث ذاته: “لقد وجهنا بداية الأسبوع إنذارا إلى الشركة الفرنسية تضمن مجموعة من الملاحظات، همت أساسا ارتكابها خروقات لدفتر التحملات، من بينها عدم التزامها بالمسار الخاص بجمع النفايات وعدم توفير الصناديق الكافية لجمع النفايات في أزقة وشوارع المقاطعات التي تشتغل بها، إلى جانب خروقات أخرى”.
    وأضاف أن شركة “أفيردا” اللبنانية مطالبة بدورها بتحسين أدائها، وإلا ستلقى نفس مصير منافستها “سيطا”، مشيرا إلى أنها قد تتلقى إنذارا مماثلا إن لم تقدم على رفع أدائها في المقاطعات التي تشتغل بها.
  • You might also like