• الثلوج تقطع طرقا وتحاصر مناطق .. واعمارة يعاين الأضرار بإملشيل

    هسبريس - يوسف لخضر  07/01/2018
    الثلوج تقطع طرقا وتحاصر مناطق .. واعمارة يعاين الأضرار بإملشيل
    أدت التساقطات الثلجية المهمة التي يعرفها المغرب منذ أول أمس الجمعة إلى اضطرابات في حركة السير وانقطاعات في المحاور الطرقية، وصلها عددها إلى 11.
    وبحسب النشرة الإخبارية لحالة الطرق بالمغرب التي تصدرها بشكل مستمر وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك، فإن 11 طريقاً وطنية وإقليمية وجهوية تعرف انقطاعات متكررة، ما يجعل أمر الوصول إلى عدد من المناطق النائية صعباً.
    ويتعلق الأمر بالطريق الوطنية رقم 13 بإقليم إفران الرابطة بين أزرو وتيمحضيت في النقطة الكيلومترية 290 – 324، إضافة إلى محور تيمحضيت وميدلت.
    وفي أزيلال، عرفت الطريق الجهوية رقم 302 اضطراباً على مستوى تبانت وتيزي نتيرغيست، وزاوية أحنصال وتيلوغيت، إضافة إلى الطريق الجهوية رقم 307 على مستوى إمي ن إفري وآيت تامليل.
    وفي إقليم إفران، قالت وزارة التجهيز والنقل إن الطريق الإقليمية رقم 7216 باتت مقطوعة، إضافة إلى الطريق الإقليمية رقم 7232 الرابطة بين هبري وميشلفين.
    أما في بني ملال، فالطريق الإقليمي رقم 3218 هي الأخرى مقطوعة على مستوى شركت وبوتفرضا، والطريق رقم 3214 الرابطة بين القصيبة وأغبالا سيدي يحيى والسعد.
    كما تسببت الثلوج الكثيفة في قطع الطريق الإقليمية رقم 7315 في خنيفرة الرابطة بين أغبالو وسيدي يحيى أوحقي، إضافة إلى الطريق رقم 2030 بإقليم الحوز الرابطة بين تشديرت وإمليل.
    وأفادت وزارة التجهيز والنقل أيضاً بأن الطريق رقم 7312 الرابطة بين تبادوت وتيكاجوين بخنيفرة، والطريق رقم 3107 بإقليم أزيلال الرابطة بين أزيلال وآيت امحمد، هما ضمن الطرق المقطوعة.
    وعملت مصالح وزارة التجهيز والنقل على فتح 26 طريقاً بفضل تدخل آليات لإزاحة الثلوج؛ حيث تعبأت جميع القطاعات الحكومة بأمر من الملك من أجل تخفيف أثر موجة البرد.
    ولمواجهة موجة البارد الحالية، تمت تعبئة 660 طبيباً، وأكثر من 1950 ممرضاً، وحوالي 43 مستشفى، و9 وحدات صحية متنقلة، وأكثر من 400 سيارة إسعاف، خصوصاً في المناطق الجبلية.
    كما تم توفير أكثر من 950 آلية لإزاحة الثلوج، بالإضافة إلى التعاقد مع عدد إضافي من سائقي هذه الآليات على المستوى الوطني لتغطية أكثر من 5 آلاف كيلومتر من الطرقات المغطاة بالثلوج، وكذا تفعيل بعض التطبيقات الهاتفية لإرشاد مستعملي الطريق حول الانقطاعات المحتملة، منها "Maroute".
    ومن المنتظر أن يحل عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء وزير الصحة بالنيابة، غداً الاثنين، بجماعة إملشيل، إحدى المناطق الأكثر تضرراً من موجة البرد القارس؛ وذلك في إطار زيارة ميدانية إلى المستشفى المدني المتنقل المقام هناك.
  • You might also like