• ربورتاج فرنسي يكشف نهب رمال الشواطئ المغربية

    كشف ربورتاج فرنسي نشره موقع “LLPA”، عن مخاطر نهب رمال الشواطئ في عدد من الدول من بينها المغرب، إذ أظهر  شريط مصور مجموعة من الأشخاص يستعملون “الحمير” كوسيلة نقل لنهب وتهريب الرمال .
    وحسب الربورتاج فإن معظم الذين يقومون بعملية الحفر، هم أطفال و قاصرون في حاجة ماسة للعمل و المال وينحدرون من مختلف المدن المغربية، حيث يعمل رجال وأطفال لم يتجاوزوا بعد 12 سنة محملين بمعاول عل ملئ أكياس الدقيق بالرمل و حملها على ظهور البغال والحمير إلى الشاحنات التي تتولى عملية نقلها إلى مواقع البناء القريبة لبيعها.
    وكشف “عثمان مرنيسي” رئيس جمعية منتجي الحصى، في في ذات الشريط، خطورة الرمال المستخرجة من البحر على المباني، مشيرا إلى أن وجود نسب عالية من الأملاح في الرمل يؤدي إلى تآكل “الخرسانة” المستخدمة في المباني مما يتسبب في انهيارها على المدى المتوسط.
    وأضاف رئيس الجمعية، أن الرمال التي سُرقت من شواطئ المغرب، تُقدر ما بين 40 إلى 45 في المئة إلى يومنا هذا، وإذا استمرت عمليات النهب من طرف “مافيات” الرمال، ستختفي الشواطئ من المغرب.
    وأوضح الروبرتاج أن خطورة نهب رمال البحر تنذر بكارثة حقيقية في مختلف المدن المغربية، وذلك بسبب غشّ وجشع المضاربين دون الأخذ بعين الاعتبار مصير حياة الآدميين. كما كشف التقرير أن الرمال البحر المنهوبة تهدّد آلاف البنايات بالانهيار.
  • You might also like