• عمالة زاكورة تناقش مشكل ندرة مياه الشرب

    عمالة زاكورة تناقش مشكل ندرة مياه الشرب

    تعيش جماعتا النقوب وامحاميد الغزلان التابعتان للنفوذ الترابي لإقليم زاكورة، خلال فصل الصيف من كل سنة، وضعا مأساويا جراء ندرة الماء الصالح للشرب؛ وهو ما يهدد حياة الإنسان والحيوان، ويزيد من صعوبة الحياة بهذه المناطق.
    ولدراسة الإمكانات المتوفرة والحلول الاستباقية لتجاوز النقص الحاصل في تزويد الجماعتين المذكورتين بالماء الصالح للشرب الذي يعرف نقصا حادا مع ارتفاع درجات الحرارة وتوالي سنوات الجفاف، احتضن مقر عمالة زاكورة، يوم الثلاثاء، اجتماعا حضره كل من عامل الإقليم ورئيس المجلس الإقليمي ورؤساء الجماعات المعنية ومسؤول المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بورزازات وممثلي وكالة الحوض المائي لسوس ماسة درعة ووكالة الحوض المائي لكير زيز غريس والمكتب الجهوي للاستثمار ألفلاحي بورزازات ومندوبية الطاقة والمعادن والماء والبيئة؛ وذلك قصد تدارس الوضع المقلق المتعلق بالتزود بالماء الصالح للشرب خلال الفترة الصيفية التي تتسم بانخفاض مستوى المخزون المائي.
    وأوردت عمالة إقليم زاكورة، أنها قامت بـ"مناقشة إمكانية تحويل بعض الثقوب الاستكشافية التي تم إنجازها بالمنطقة، وخصصت لها استثمارات مالية مهمة، إلى ثقوب استغلالية مع دراسة إمكانية تجهيزها وتفويتها لصالح الماء الصالح للشرب في سبيل الرفع من مستوى الإنتاج بالجماعات المذكورة".
    وأضاف البلاغ أن عامل الإقليم طالب الحاضرين بضرورة تكثيف الجهود من أجل مواجهة معضلة النقص الحاد في الماء الشروب بهذه المناطق خلال فصل الصيف المعروف بالارتفاع الكبير في درجات الحرارة وفي استهلاك هذه المادة الحيوية، لا سيما أن بوادر الأزمة بدأت تلوح في الأفق منذ الآن.
  • You might also like